منتدي الشهيد:شريف سميرأبوسويرح
انت غير مسجل في منتدي الشهيد شريف سمير ابوسويرح

منتدي الشهيد:شريف سميرأبوسويرح

منتدي الشهيد شريف سمير أبوسويرح احد فرسان الحق
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
منتدي الشهيد شريف
منتدي الشهيد شريف ابوسويرح الجديد http://www.motmakn.com/vb/index.php

شاطر | 
 

 الروضــــــــــــــــــــــــــة السادســــــــــــــــــــــــــــــــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن جيش الاسلام
عضو نشيط ومميز في منتدي الشهيد البطل :شريف سمير ابوسويرح
عضو نشيط ومميز في منتدي الشهيد البطل :شريف سمير ابوسويرح


عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

مُساهمةموضوع: الروضــــــــــــــــــــــــــة السادســــــــــــــــــــــــــــــــــة   الإثنين نوفمبر 02, 2009 8:53 am

[size=24] [size=25]
[size=21]بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا وهادينا محمد وآله الطيبين الطاهرين



الروضــــــــــــــــــــــــــة السادســــــــــــــــــــــــــــــــــة


- عن أحمد عن أبيه عن محمد بن سنان عن اسحاق ابن عمار عن الوصافي
عن أبي جعفر (ع) قال: كان فيما ناجى الله به موسى (ع) أن قال:
يا موسى أكرم السائل ببذل يسير أو برد جميل لأنه يأتيك من ليس بأنس ولا جان
ملائكة من ملائكة الرحمن يبلونك فيما خولتك ويسألونك مما نولتك،
فانظر كيف أنت صانع يا بن عمران.
ورواه الصدوق في الفقيه عن محمد بن علي ما جيلويه عن محمد بن يحيى
عن أحمد بن محمد عن ابن فضال عن عبد الله بن الوليد الوصافي مثله.



-و عن أحمد عن شريف بن سابق أو عن رجل عن شريف عن الفضل بن أبي قرة
عن أبي عبد الله عليه السلام، قال:
لما أقام العالم الجدار أوحى الله الى موسى أني مجازي الابناء
بسعي الآباء إن خيرا فخيرا وان شرا فشرا،
لا تزنوا فتزني نساؤكم وإن من وطئ فراش امرء مسلم وطئ فراشه، كما تدين تدان.


و عن أحمد عن أبي العباس الكوفي وعن علي بن ابراهيم عن أبيه جميعا عن عمرو بن عثمان
عن عبيد الله الدهقان عن درست ابن عبد الحميد عن أبي ابراهيم (ع) قال
قال: رسول الله (ص) مكتوب في التوراة إن الله قاتل القاتلين ومفقر الزانين لا تزنوا
فتزني نساؤكم كما تدين تدان.



-وعن محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسن ابن محبوب
عن اسحاق بن عمار عن أبي عبد الله (ع) قال:
ان في التوراة مكتوبا يا ابن آدم اذكرني حين تغضب أذكرك حيت أغضب،
فلا امحقك فيمن أمحق فإذا ظلمت بمظلمة
فارض بانتصاري لك فان انتصاري لك خيرا من انتصارك لنفسك.



- وعنه عن أحمد عن علي بن الحكم عن زياد بن الحلال عن أبي عبد الله (ع)
قال قال موسى (ع): يا رب من أين الداء ؟
قال مني،
قال: فالشفاء ؟
قال: مني،
قال: فما يصنع عبادك بالمعالج ؟
قال: يطيب بأنفسهم فيومئذ سمي المعالج الطبيب.
ورواه في العلل عن أبيه عن سعد عن البرقي يرفعه الى أبي عبد الله عليه السلام.



-و عن أحمد عن علي بن الحكم عن محمد بن سنان عمن أخبره
عن أبي عبد الله (ع)، قال:
كان في بني اسرائيل عابد لم يقارف من أمر الدنيا شيئا وذكر الحديث بطوله وملخصه
أن ابليس احتال على العابد حتى مضى الى بغي معروفة بالفجور وراودها على الزنا،
فأنكرت عليه ونهته عن ذلك، ثم ماتت من ليلتها وأصبحت،
وإذا على بابها مكتوب احضروا فلانه،
فانها من أهل الجنة فارتاب الناس ومكثوا ثلاثة أيام لا يدفنونها ارتيابا في أمرها فأوحى الله
الى نبي من الأنبياء ولا أعلمه الا موسى بن عمران أن ائت فلانة فصل عليها،
ومر الناس أن يصلوا عليها،
فاني قد غفرت لها وأوجبت لها الجنة بثبيطها عبدي فلانا عن معصيتي
.


- وعن حميد بن زياد عن الحسن بن محمد بن سماعة عن غير واحد عن أبان بن عثمان
قال دعاني جعفر (ع)، فقال:
باع فلان أرضه ؟
فقلت: نعم،
قال مكتوب في التوراة:من باع أرضا وماء ولم يضع ثمنه في أرض وماء ذهب ثمنه محقا.
ورواه الشيخ باسناده عن الحسن بن محمد بن سماعة مثله.
ورواه الصدوق مرسلا عن أبي جعفر (ع)
.


-وعنه عن ابن سماعة عن أحمد بن الحسن الميثمي عن سكين ابن عمار عن فضيل الرسان
عن فروة عن أبي جعفر (ع)، قال:
أوحى الله الى موسى أن مر قومك يفتتحون بالملح ويختتمون به، والا فلا يلوموا الا بأنفسهم.
ورواه البرقي عن محمد بن علي عن أحمد بن الحسن الميثمي ببقية السند
.


-وعن عدة من أصحابنا عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن عمرو بن أبي المقدام
عن أبي عبد الله (ع) قال مكتوب في التوراة ابن آدم كن كيف شئت كما تدين تدان،
من رضي من الله بالقليل من الرزق قبل الله منه اليسير من العمل
ومن رضي باليسير من الحلال
خفت مؤنته وزكت مكسبته وخرج من حد الفجور
.


-عن محمد بن علي بن الحسين بن بابويه في كتاب التوحيد
قال حدثنا أبو عبد الله الحسين بن محمد الاشناني الرازي العدل ببلخ قال:
حدثنا علي بن مهرويه القزويني عن داود بن سليمان الفرا عن
علي بن موسى الرضا عن أبيه عن آبائه عن علي (ع) قال
قال رسول الله (ص): إن موسى (ع) لما ناجى الله عز وجل قال:
يا رب أبعيد أنت مني فأناديك أم قريب فأناجيك ؟
فأوحى الله عز وجل إليه أنا جليس من ذكرني،
فقال موسى: يا رب إني أكون في حال أجلك أن أذكرك فيها،
فقال: يا موسى اذكرني على كل حال
.

- وقال حدثنا احمد بن الحسن القطان قال حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني،
قال حدثنا علي بن الحسن بن علي بن فضال عن أبيه عن مروان بن مسلم
عن ثلت بن أبي صفية عن سعد الخفاف عن الاصبغ بن نباتة،
قال قال أمير المؤمنين (ع): قال الله عز وجل لموسى (ع):
يا موسى احفظ وصيتي لك بأربعة أشياء:
أولهن - ما دمت لا ترى ذنوبك تغفرفلا تشتغل بعيوب غيرك.
والثانية - ما دمت لا ترى كنوزي قد نفدت، فلا تغنم بسبب رزقك.
والثالثة - ما دمت لا ترى زوال ملكي فلا ترج أحدا غيري.
والرابعة - ما دمت لا ترى الشيطان ميتا فلا تأمن مكره
.


- وقال حدثنا أبو محمد جعفر بن علي بن أحمد الفقيه القمي ثم الا يلاقي،
قال: أخبرنا أبو محمد الحسن بن محمد بن علي ابن صدقة القمي قال:
حدثني أبو عمر محمد بن عبد العزيز الأنصاري قال:
حدثني من سمع الحسن بن محمد النوفلي ثم الهاشمي يقول:
لما قدم علي بن موسى الرضا (ع) على المأمون جمع له أهل المقالات وذكر حديث
احتجاجه عليهم، وهو طويل، فمما احتج به الرضا (ع) على رأس الجالوت
أن قال يا يهودي أقبل علي - أسألك بالعشر الايات التي أنزلت على موسى بن عمران
هل تجد في التوراة مكتوبا نبأ محمد وأمته إذا جاءت الامة الأخيرة أتباع راكب البعير
يسبحون الرب جدا جدا تسبيحا حديدا في الكنائس الجدد، فليفزع بنو اسرائيل
إليهم والى ملكهم لتطمئن قلوبهم، فان بأيديهم سيوفا ينتقمون بها من الامم الكافرة
في أقطار الأرض ؟
هل هو في التوراة مكتوب ؟
قال رأس الجالوت: نعم إنا لنجده كذلك
.


- وفي كتاب المجالس قال: حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد ابن الوليد، قال حدثنا
محمد بن أبي القاسم عن محمد بن علي القرشي عن المفضل بن عمر عن يونس بن ظبيان
عن الصادق (ع)، قال بينا موسى (ع)يناجي ربه إذا رأى رجلا تحت ظل عرش الله
قال: يا رب من هذا الذي قد أظله عرشك،
قال: يا موسى هذا كان بارا بوالديه ولم يمش بالنميمة
.


-وقال حدثنا علي بن أحمد قال حدثنا محمد بن أبي عبد الله الكوفي عن سهل بن زياد الآدمي
عن عبد بالعظيم بن عبد الله الحسني عن الامام علي بن محمد الهادي (ع) قال:
لما كلم الله موسى (ع).
قال موسى إلهي ما جزاء من شهد أني رسولك ونبيك وانك كلمتني ؟
قال: يا موسى تأتيه ملائكتي فتبشره بجنتي.
قال موسى: إلهي فما جزاء من قام بين يديك ؟
قال يا موسى أباهي به ملائكتي قائما وقاعدا وراكعا وساجدا ومن باهيت به ملائكتي لم أعذبه
قال موسى: إلهي فما جزاء من أطعم مسكينا ابتغاء وجهك ؟
قال: يا موسى آمر مناديا ينادي يوم القيامة على رؤوس الخلائق إن فلان بن فلان
من عتقاء الله من النار.
قال موسى: إلهي فما جزاء من وصل رحمه ؟
قال يا موسى أنسى له أجله وأهون عليه سكرات الموت وتناديه خزنة الجنة هلم الينا
فادخل من أي أبوابها شئت.
قال موسى: إلهي فما جزاء من كف أذاه عن الناس وبذل معروفه لهم ؟
قال: يا موسى تناديه النار يوم القيامة لا سبيل لي عليك.
قال موسى: إلهي فما جزاء من ذكرك بلسانه وقلبه ؟
قال: يا موسى أظله يوم القيامة بظل عرشي وأجعله في كنفي.
قال: الهي فما جزاء من تلا حكمتك سرا وجهرا ؟
قال: يمر على الصراط كالبرق.
قال: إلهي فما جزاء من صبر على أذى الناس وشتمهم فيك ؟
قال يا موسى أعينه على أهوال يوم القيامة.
قال موسى: إلهي فما جزاء من دمعت عيناه من خشيتك ؟
قال: يا موسى أقي وجهه من حر النار وأمنه يوم الفزع الأكبر ؟
قال: إلهي فما جزاء من ترك الخيانة حياء منك ؟
قال: يا موسى له الأمان يوم القيامة.
قال إلهي فما جزاء من أحب أهل طاعتك ؟
قال يا موسى احرمه على ناري.
قال: إلهي فما جزاء من قتل مؤمنا متعمدا ؟
قال يا موسى لا أنظر إليه يوم القيامة ولا أقيل عثرته.
قال فما جزاء من دعا نفسا كافرة الى الاسلام ؟
قال يا موسى أذن له في الشفاعة يوم القيامة لمن يريد،.
قال: إلهي فما جزاء من صلى الصلوات لوقتها ؟
قال أعطيه سئؤله وأبيحه جنتي.
قال: إلهي فما جزاء من أتم الوضوء من خشيتك ؟
قال أبعثه يوم القيامة وله نور بين عينيه يتلألأ.
قال الهي: فما جزاء من صام شهر رمضان لك محتسبا ؟
قال: يا موسى أقيمه مقاما لا يخاف فيه.
قال: الهي فما جزاء من صام شهر رمضان يريد به الناس ؟
قال يا موسى ثوابه كثواب من لم يصمه
.


-وقال حدثنا محمد بن الحسن بن الوليد عن الصفار عن أحمد ابن محمد بن عيسى
عن عبد الرحمن بن أبي نجران عن هشام بن سالم عن حبيب السجستجاني
عن الباقر (ع) قال: ان في التوراة مكتوبا يا موسى اني خلقتك واصطفيتك
وقويتك وأمرتك بطاعتي ونهيتك عن معصيتي فان أطعتني أعنتك على طاعتي
وان عصيتني لم أعنك على معصيتي يا موسى ولي المنة عليك في طاعتك لي
ولي الحجة عليك في معصيتك لي
.


- وقال حدثنا أبي قال حدثنا سعد بن عبد الله
قال حدثنا محمد ابن الحسن بن أبي الخطاب عن محمد بن سنان عن المفضل بن عمر
عن الصادق (ع) قال: كان فيما ناجى الله به موسى (ع)
أن قال يا بن عمران كذب من زعم أنه يحبني فإذا جنه الليل نام عني أليس
كل محب يحب خلوة حبيبه ها أنا ذا يا بن عمران مطلع على أحبائي إذا جنهم الليل حولت
أبصارهم في قلوبهم ومثلت عقوبتي بين أعينهم يخاطبوني عن المشاهدة ويكلموني عن
الحضور يا بن عمران هب لي من قلبك الخشوع، ومن بدنك الخضوع، ومن عينيك الدموع
وادعني في ظلم الليل فانك تجدني قريبا مجيبا
.



- وقال حدثنا جعفر بن محمد بن مسرور قال حدثنا الحسين ابن محمد بن عامر عن عمه
عن عبد الله بن عامر عن الحسن بن محبوب عن مقاتل بن سليمان قال
قال أبو عبد الله: لما صعد موسى الى الطور فناجى ربه قال يا رب أرني خزائنك،
قال: يا موسى انما خزائني إذا أردت شيئا أن أقول له كن فيكون
.


- وقال حدثنا علي بن أحمد بن عبد الله بن علي بن أحمد بن أبي عبد الله البرقي
قال حدثنا أبي عن جده أحمد بن أبي عبد الله عن محمد بن علي الكوفي
عن أبي عبد الله الحناط عن عبد الله بن القاسم عن عبد الله بن سنان
عن الصادق (ع) أنه قال: قال الله تعالى يا موسى كن خلق الثوب نقي القلب
حلس البيت مصباح الليل تعرف في أهل السماء وتخفي على أهل الأرض
يا موسى إياك واللجاجة ولا تكن من المشائين في غير حاجة ولا تضحك من غير عجب
وابك على خطيئتك
.


-وقال حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى العطار قال حدثنا سعد ابن عبد الله
عن القاسم بن محمد الأصبهاني عن سليمان بن داود المنقري عن حفص بن غياث
النخعي القاضي قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول:
جاء إبليس الى موسى (ع) وهو يناجي ربه، فقال له ملك من الملائكة ما ترجو منه،
وهو في هذه الحال يناجي ربه، قال أرجو منه ما رجوت من أبيه آدم، وهو في الجنة،
وكان فيما نا جاه أن قال له يا موسى لا أقبل الصلاة الا لمن تواضع لعظمتي وألزم قلبه
خوفي وقطع نهاره بذكري ولم يبت مصرا على الخطيئة وعرف حق أوليائي وأحبائي،
فقال موسى: يا رب تعني بأوليائك وأحبائك ابراهيم واسحاق ويعقوب،
فقال تعالى هم كذلك يا موسى إلا اني أردت من من أجله خلقت آدم وحواء والجنة والنار
فقال موسى: يا رب ومن هو قال محمد أحمد شققت اسمه من أسمي لاني أنا المحمود
فقال موسى يا رب اجعلني من أمته،
فقال: يا موسى أنت من أمته إذا عرفت منزلته ومنزلة أهل بيته
إن مثله ومثل أهل بيته فيمن خلقت كمثل الفردوس في الجنان لا ييبس ورقها ولا يتغير
طعمها، فمن عرفهم وعرف حقهم جعلت له عند الجهل حلما وعند الظلمة نورا أجبه قبل
أن يدعوني وأعطيه قبل أن يسألني.
يا موسى ان الدنيا دار عقوبة عاقبت فيها آدم عند خطيئته
وجعلتها ملعونة ملعونا ما فيها الا ما كان منها لي.
يا موسى ان عبادي الصالحين زهدوا فيها بقدر علمهم بي وسايرهم من خلقي رغبوا فيها
بقدر جهلهم بي وما من أحد من خلقي عظمها فقرت عينه ولم يحقرها أحد الا انتفع بها
.


-وعن عن سعد عن أحمد بن محمد عن ابن محبوب عن أبى أيوب عن الرضا (ع)
عن أبي جعفر (ع) قال:
فيما أوحى الله - عز وجل - الى موسى (ع) على الطور
أن يا موسى ابلغ قومك أنه ما تقرب الي المتقربون بمثل البكاء من خشيتي،
وما تعبد لي المتعبدون بمثل الورع عن محارمي،
وما تزين لي المتزينون بمثل الزهد في الدنيا عما بهم الغنى عنه،
فقال موسى: يا أكرم الأكرمين فماذا أثبتهم على ذلك
فقال:يا موسى أما المتقربون الي بالبكاء من خشيتي فهم في الرفيع الأعلى لا يشاركهم أحد
وأما المتعبدون لي بالورع عن محارمي فاني أفتش الناس
عن أعمالهم ولا لهم افتشهم حياء منهم،
واما المتقربون الي بالزهد في الدنيا، فاني أبيحهم الجنة بحذافيرها يتبوؤن منها حيث يشاؤن



من كتاب الجواهر السنية في الأحاديث القدسية

وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

__________________

[/size]
[/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الروضــــــــــــــــــــــــــة السادســــــــــــــــــــــــــــــــــة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الشهيد:شريف سميرأبوسويرح :: منتدي الأبداعي :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: